Wednesday, September 3, 2008

كان صلى الله عليه وسلم يمزح ولا يقول إلا حق


لا أعلم حقاً لماذا أصبح الإسلام منفراً والحديث في الدين منفر,هناك آية في سورة الزمر " وإذا ذكر الله أشمأزت قلوب الذين لايؤمنون بالأخرة وإذا ذكر الذين من دونه إذ هم يستبشرون " ...الآية الكريمة بالفعل لها معنى قاسي لمن أصبحت قلوبهم كالحجارة أو أشد قسوة أصبحوا يشمئزون من ذكر الله والدين وكل شئ له علاقه من قريب أو بعيد , ويستبشرون إذا ذكر أي حديث آخر , تلك الآيه رأيتها كثيراً مطبقه على أرض الواقع وللأسف الشديد , لماذا أرتبط الدين بالجد والكآبة طوال الوقت , وأنك لتكون متدين يجب أن تكون متجهماً مكتأباً طوال الوقت , الحقيقة عكس ذلك تماماً المسلم المتدين على حق يجب أن يكون بشوشاً مبتسماً يمارس حياته بشكل طبيعي جداً ويتعامل مع كل البشر بكل ود لأن الدين ليس مظهراً فقط بل هو جوهر أيضاً والإسلام عبارة عن سلوكيات ومعاملات بجوار العبادات وكلاهما على التساوي ,كثيراً ماكنت أجلس مع الأصدقاء وعندما أهم في الحديث عن أمر يخص الدين ترتفع علامات الملل والسأم وعدم الرغبة في الإستماع وذلك حال كثيرين وفي موقف مختلف ما أن أهم في حديث في أي شئ غير الدين حتى لو كان تافهاً أجدهم يتسابقون في الحديث ويظهر الحماس في عيونهم ,

بالتأكيد كان الرسول خير مثال للإنسان المؤمن والمسلم على حق فهو لم يكن متجهماً ولا كانت كل حياته عبادة في عبادة لم يكن جالساً في المسجد طوال الوقت ولا يتلو القرآن طوال الوقت ولم يكن الصحابة كذلك بل كان حياة طبيعية جداً ولكن خاضعة لمقاييس ربانية ,خاضعة للإسلام فالإسلام ليس مجرد دين , الإسلام حياة متكامله لو أتبعناه لتغير الكثير , أمثلة مزاح النبي كثيرة جداً فكان يمزح مع الصحابة والزوجات والأطفال وحتى العجائز , وأذكر مزاحه مع أحد الصحابة وهو زاهر بن حرام وكان من أهل البادية وكان دميماً وكان الرسول يحبه ومازحه مره بأن أتاه الرسول من خلفه وأحتضنه فألتفت فعرف النبي صلى الله عليه وسلم وأخذ الرسول يقول مازحاً : من يشتري العبد فقال: يا رسول الله إذاً والله تجدنى كاسداً، فقال النبى صلى الله عليه وسلم لكن عند الله لست بكاسد أنت غال، وفى رواية: أنت عند الله رابح

هل تتخيل كم السعادة التي أدخلها في قلب ذلك الصحابي , تخيل معي هذا الموقف كأنك تراه بعينك , الرسول نبي الله المعصوم والمصطفى من فوق سبع سموات أفضل خلق الله يمازح أحد الرجال من البادية , ربما يكون رجلاً بسيطاً , هل تتخيل كم التواضع والحب في تلك الصورة البديعة , لو كان غيره لكان أبى أن يمازح رجلاً دميماً من العامه , وتكبر أن يحادثه أصلاً

اللهم صلي على محمد نبي الحب والرحمه والتواضع وكل عام وأنتم بخير

12 comments:

وميض ابتسامة said...

الله اما صلى وسلم عليك يارسول الله .. وهل لنا من اسوة حسنة الا محمد صلى الله عليه وسلم

جزاكى الله خيرا وأكثر من امثالك
وكل عام وانت واسرتك بخير

ورمضان كريم

انى احبكم فى الله said...

الموضوع بجد جميل وفيه جهد واضح فىالموضوع وكمان المدونه مش اللموضوع بس اشكرك بجد وتقبلى تحياتى ومروى

Muslima said...

دى اول مرة ليا فى مدونتك
حقيقى لفت نظرى العنوان وعجبنى جداا
فعلا قضية المزاح فى حياتنا اصبحت زائدة
انا مع رأيك وكما قلتى فى البوست
التدين والاخلاق مش معناها ابدا انى مهرجش ولا معش حياتى
لا اعيش واهرج واضحك بس بالطريقة الصح وبأصول دينية صحيحة
للاسف انا بشوف الان تهرج غريب والفاظ اغرب والناس بتضحك عادى
وتلاقى تهريج وكلوا فى الاصل كدب وبرضو الناس تضحك عادى

انا احب كثيرا المزاح ويتبعه قول الحق
واتمنى ان كل الناس تدرب نفسها على هذا

ربنا يرحمنا
ولا يكلنا لانفسنا طرفة عين

مع تحياتى

الشيشان فخر الأمة said...

صلى الله علي محمد
صلى الله عليه وسلم..

مجهود طيب وملحوظ...نسأل الله أن يثقل به ميزانكم...

اللهم آمين...

جزاكم الله خيرا

الطبـيـبـه الأديـبـه said...

السلام عليكم
جزاكم الله كل خير على تلك المدونه الراقيه وهل يوجد أرقى من مدونه تناقش سيره أعظم الخلق صلى الله عليه وسلم
الموقف اللى ذكر عن المزاح بجد خلانى أبكى يعنى شايفين الرسول كان ازاى مع الناس والوقتى الناس المتدينه تعاملها ازى مع بعضها
يا حبيبى يا رسول الله
اللهم صلى وسلم وبارك عليه

ادم المصرى said...

مشاء الله مشاء الله انا اول مره اشوف المدونه دى اتعملت امتى بس بجد كنت اتمنى اكون فيها بس الحمد لله انى رجعت لتدوين وبقيت معاكم بجد حيا المصطفى صلى الله عليه وسلم كانت مثال لكل مؤمن ومثلم يريد ان يصطفى بل مصطفى صلى الله عليه وسلم ويتعلم منه ولكن لن نكون سواه ولا مسقال ظره منه جزاكو الله خيرا

حياتى نغم said...

السلام عليكم / اللهم صلى على محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً ، جزاكم الله خيراً وبارك فيكم فأنتم تحيوا سنة خير الأنام وأفضل البشر عليه الصلاة والسلام ، حقاً لابد وأن يكون المسلم هين لين بش فالمسلم يحمل دعوة أعظم الأديان وأكملها فلابد وأن يكون محبباً ودوداً فديننا دين الجمال والكمال جمال فى كل شىء وكمال فى كل شىء اللهم أعزنا بالإسلام وأعز الإسلام بنا آمين .

بستان الحب said...

بابى انت وامى يا رسول الله ،لو اتخذه المسلمين بحق قدوه لهم لصلح حال الدنياتدوينه اكثر من رائعه جزاكم الله خيرا

مدونة ع نوتة ( اخوانجى ) said...

الا رسول الله الاحبيب الله
هو بديع الومان وبدر الظلام امير الانام وماء الغمام كلنا فداك يارسول الله

عاشقه الاحزان said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صلى وسلم وبارك عليه
جزاك الله خير
اول مرور لى
تقبل تحياتى

don don said...

اللهم صلى على سيدنا محمد خير خلق الله

بوست رائع جزاكى الله خيراااااا

naser said...

اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله واصحابه وازواجه امهات المؤمنين وذريته وآل بيته كما صليت ربنا على ابراهيم وعلى ال ابراهيم انك حميد مجيد ..........بالتوفيق ان شاء الله في كل اعمالك وكتاباتك